Saturday, 14 July 2018

القادر العفو فرج ما بي

أسألك ربي و إليك أشكو عجزي
أنت الوحيد القادر المتعالي
و ما دون أمرك لا أمر لعابد
أنت الإله البارئ المتجلي
أشكو إليك ضيقا قد أصابني
و هما كبيرا لا يغادر فؤادي
أشكو إليك و أنا العبد المخطئ
أن تجعل همي سرابا رأفة بحالي
يا رب إني و إن أخطأت يوما فإنني
لم أقرب شركا يبرر ما بي
خطئي خطأ عبد قد غره
متاع حياة و بهجة فانية
لكني في كل خطأ في يوم قربته
أتوارى عنك خجلا من عصياني
و ألوم نفسي لومة المخلص
العابد العارف قدرك المتفاني
فأعفو و اصفح و ازل عني غمتي
فأنت الوحيد الأهل لدعائي

مصطفى حميدو

0 comments:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More