Saturday, 16 March 2013

قلب الصحون



الصراع في سورية هو بلا شك صراع عالمي على ارض سورية و ما يجعله مختلفا عن كل ما سبق هي قوة الدولة السورية و قدرتها على حسم ما تريد و ترك ما تريد الى أن يحين وقته.
صحيح اننا نغضب احيانا من برود الدولة و ردات فعلها، الا ان الايمان الذي عند السوريين بقدرة الجيش على قلب الطاولة متى ما اراد يجعلنا مطمئنين الى المستقبل. كل ذلك لا يمنع من القول بصوت عال ان الوقت قد حان لقلب الصحون التي على الطاولة. كثيرة هي الاشياء التي تستطيع الدولة القيام بها لجعل الاعداء يراجعون ما يفعلونه. فضرب المخيمات قد تكون رسالة و مقدمة لفعل اكبر ان استطعنا فعلها قد نجنب انفسنا حربا اكبر و مواجهة اعتى و قد يعطي هذه الدول حجة تحفظ ماء الوجه لاغلاق الحدود و ايقاف تدفق السلاح و المسلحين.
سورية لن ترتاح الا بنقل المعركة حارج حدودها و سيأتي اليوم الذي تفعل ذلك مرغمة ان لم تقم به الان مختارة.

2 comments:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More