Sunday, 16 December 2012

الشوك الذي أدمى أيادينا

سأبحث عن التخلف الذي يسكن في مجتمعنا . ما سببه ؟؟أهو الطمع ؟؟ليس السبب نقص المال.أعرف كثيرين أغنياء و متخلفين.القصة ليست قصة منيملك المال و من لا يملكه.القصة قصة فهم الحوادث و القدرة على التحليل. العلم أيضا لن يحل مشكلة التحلف.كثيرون ممن يحملون شهادات هم متخلفون و لا يمتون الى هذا العصر بشئ.
الساطور يذبح و يقطع و يوزع الاشلاء لكنه لا يمكن أن يوقف المسيرة التي نريدها.الارهاب عارض و لا يمكن له أن يخطف المجتمع لأن المجتمع أقوى منه و أكثر قدرة على الفهم و الاستيعاب و وضع الحلول.
الاسلاميون أو المتأسلمون هم عارضون و لن يستمروا في تسلطهم مهما فعلوا. الناس العاديون غير المحزبين و الذين كانوا -في جزء منهم- متعاطفين مع ذاك القهر الذي أصابهم أصبحوا مدركين مدى خطورتهم و أصبحوا متفهمين لعدالة قهرهم و حتى القضاء عليهم .فالاسلاميون مشروع فتنة هم باطنيون كاذبون يعلنون عكس ما يضمرون لا تعرف حقيقة مواقفهم و لا تعرف ماذا يريدون .

0 comments:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More