Tuesday, 27 November 2012

طريق الهاوية : كيف وصلت سورية الى هنا ؟

المشكلة ليست في الفقر ...المشكلة في ذاك الجهل الذي يريد الناس أو بعضهم على أن يستوطن العقل. الفقر لا يولد ارهابا ..الجهل هو من يولد الارهاب و يولد السادية و الاجرام. قد يقول قال بأن الفقر هو طريق الى الجهل بل هو الطريق الوحيد اليه . ليست القصة كذلك .على الأقل حسب ما تابعت و كنت شاهدا عليه خلال عام أو ربما أكثر. خلال هذه الفترة خرجت باستنتاج لا يقبل الشك هو أن الجهل يقود الى الاجرام و القتل و الجهل غير مرتبط بوضع مادي أو مستوى معيشي بل هو مرتبط بالقدرة اعلى تأجير العقل و الرغبة في جذب الانظار و احتلال مكانة اجتماعية بين الناس.
خلال أزمة سورية الحالية ظهرت نماذج عن جهل لا يحتمل. لم أكن أظن أن هذا المجتمع المنتج الذي يعيش من كده و تعبه هو مجتمع مبتلى بنماذج كهذه .فوجئت بعقول لا تفكر بل تعطي غيرها الحق في التفكير عنها و التوصل الى خلاصات ترسم لها طريقة عيشها .
عندما يقول لك شخص بأن ما نريده هي دولة اسلامية و لا نريد العلمانية  و هو لا يعرف الفرق بين صلاة الظهر و صلاة الصبح  ، عندها ستفغر فاهك و تحاول أن تستعيد رباطة جأشك أمامه كي لا تفلت أعصابك و تذهب ضحية لسانك.فلهؤلاء القدرة على اهدار دمك بسهولة و بشكل سريع لا تتخيله .
كان الجو شتويا عندما جلست معه . لم يكن الوضع متأزما كما هوعليه الأن . كان الحديث يدور حول تظاهر سلمي و اجرام نظام و رغبة في التغيير . سألته : ماذا تريدي من كل ذلك ..؟؟ أنت مكتف ماديا و النظام الذي تتحدث عنه ساهم في تطوير زراعتك و تحسين قيمة أرضك ..بل حتى أنه جعلك من حيث لا تدري مليونيرا ..
نظر الي و قال بسرعة : نريد تحكيم شرع الله .
نظرت اليه و أنا الذ ييعرف تاريخه و سهراته الحمراء التي لا تنتهي و حتى أكله للحرام الذي لا ينتهي  و قلت : أي شرع لله ؟؟بالضبط ماذا تريد؟؟ قال : نريد أن يكون لمن هم متفقهين في الدين رأيا في حياتنا و في شؤون بلادنا .
لم أستوعب ما يقول ..ربما الدهشة مما يقوله و أنا الذي أعرف أنه لم يكمل الدراسة الابتدائية هي السبب..حاولت أن أناقشه فأخذ يقول لي بضرورة أن نكون قدوة للبلاد في تطبيق الشريعة و في احكام شرع اللله ..
مثل هؤلاء هم مسيرون لا مخيرون .ضحك عليهم أو لنقل سيقوا كالأغنام الى أمكنة أجزم بأن دواخلهم الحقيقية لا تستسيغها ..القصة هي قصة الجهل و الجهل لا يقضى عليه فقط بشهادات تعلق . فكم من صاحب شهادة هو أجهل من الجهل نفسه .

1 comments:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More