Sunday, 1 January 2006

ليس صعبا عليك يا سيادة الرئيس



أليبوس
1\1\2006
هل سنستمر هكذا نتلقى الصدمة تلو الاخرى دون ان نكون مبادرين و لو لمرة في الهجوم؟في مقابلة سابقة مع مرجع امني سوري مهم كان مؤثرا في لبنان و من خلال الحديث يتضح للقارىء بأنه رستم غزالة نشرته العربية نت على موقعها قال بأن الأمن السوري تعرف الى حسام حسام بمحض الصدفة و عن طريق أخيه المعتقل جنائيا في السجون السورية عندما اخبر السلطات عن الشاهد الملك و بأنه ليس سوى أخيه.حتى هذه التي أعتبرتها ضربة قاضية و حذرت من مفاجأت يمكن ان تقفز في وجهنا فجأة لم تكن من صنع عملنا و من جودة هذا العمل بل كانت صدفة اراحتنا قليلا قبل أن تاتي المفاجأة التي حذرت منها. الوضع أصبح خطرا و الحل هو في التغيير الجذري من قبل الدكتور بشار الاسد يشكل عمادا لمرحلة يحارب فيها الفاسدون الذين اثبيتوا بأنهم يلعقون معالق أسيادهم و متى جف محتواها تركوه و انقلبوا الى عدوه.ليس صعبا على الدكتور الاسد ان يعلن أن الفساد شر مطلق و خيانة وطنية و عمالة ضامرة لا تلبث ان تصبح سرطانا ينهش في الجسم الوطني.ليس صعبا أن نعلن عن الفاسدين و ان نعريهم أمام الناس و الذين و بكل تأكيد يعلمون من هم و لكن و لضرورة اعلام الناس بأن الدولة تعرف و تحاسب يعلن ذلك .

0 comments:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More