Friday, 16 February 2018

تشريع الخروج على القانون

حتى لو دخل الجيش إلى عفرين فمن دون حل حكومة الأكراد الموازية فلن تحل المشكلة... المشكلة ليست في دخول الجيش بل في الإدارات المدنية الموازية التي أنشأها الأكراد و دخول الجيش دون حلها و خضوع عفرين للقانون السوري لن يحل المشكلة بل إن ذلك سيشكل إعترافا من الدولة بما هو قائم في عفرين.

أنا ضد دخول الجيش دون حل الإدارة المدنية الخارجة عن القانون السوري.

Saturday, 10 February 2018

صورة من الأرشيف

تعود هذه الصورة إلى تاريخ ١٠/٢/٢٠١٤ في مكتب والدي في أبوظبي.

Tuesday, 6 February 2018

زيارة غير مباركة

بالأمس بحمد الله قمت بزيارة غير مباركة للسفارة #السورية في أبوظبي لتجديد جواز سفر بنت أخي التي تبلغ من العمر ٦ سنوات... المهم قالوا لي لا نستطيع التجديد من دون رقم وطني... احضر اخراج قيد من #سورية... البنت مولودة خارج سورية و مسجلة في السفارة هنا و من المفروض أن تكون حسب السفارة مسجلة في النفوس في سورية... المهم اكتشفنا أنها غير مسجلة في سورية و أن أبيها حسب النفوس في سورية ما زال أعزبا مع أن زواجه و ابنته مسجلون في السفارة حسب النظام المعتاد.
قلت لنفسي اتصل بالسفارة و اسأل..  اتصلت هاتفيا أكثر من مرة فلم يجب أحد. اليوم ركبت سيارتي و اتجهت إليهم لأستفسر عن حل يمكن البنت الصغيرة من تجديد جوازها و تاليا إقامتها التي قاربت على الإنتهاء.
موظف التجديد قال بأنه لا يمكن له أن يقوم بعملية تجديد جواز دون رقم وطني... قلت له من المفروض أن تكونوا قد سجلتوا الصغيرة في سورية.. قال هذا المفروض الخلل في دمشق و ليس هنا.... نحن أرسلنا كل شئ إلى سورية....
قلت له و الحل؟ قال اسأل القائم بالأعمال...
ذهبت للاستعلامات و طلبت أن ألتقي بأكبر من في #السفارة...  طلب مني موظف الاستعلامات أن يعرف القصة.. رويت له القصة فاتصل بأحدهم لا أعرف من هو و ناولني الهاتف...
سلمت عليه و بدأت أشرح القصة فلم يدعن أكمل... قال يجب تسجيلها في سورية أولا.... قلت له البنت مولودة هنا و مسجلة عندكم و من المفروض أن تكونوا حسب النظام قد سجلتموها في سورية.... قال لي يبدو أن الأوراق لم تصل الخلل ليس من عندنا  نحن أرسلناها..  قلت هذا بريد دولة و ليس بقالة... قال لي كان عليكم أن تتابعوا الأمر في سورية الحق عليكن... قلت يا أستاذي حلب كانت في حرب و ليس لدي أعمام و لا عمات و أنا وثقت في السفارة..  قال لي محتدا هذا قرار سيادة اللواء أرسله لسيادة القائم بالأعمال و لا يمكن نقضه..   قلت له يا استاذي هل يرضى سيادة اللواء لابنته أن تبقى بلا إقامة أو مدرسة؟... لكل شئ حل...
هنا خرجت النزعة الأمنية عند صاحبنا... و قال: انت تحب أن تجادل. ... و أنا لا وقت لدي.  . قلت له لا أحب أن أجادل و لكن أبحث عن حل و أنت يجب أن تساعدني... قال غير ممكن من دون تسجيل. 
شكرته و غادرت... معاملة التسجيل تأخذ أشهرا..  و قرار من وراء مكتب و موظف غير مبال يمكن أن يضيع مالا و مستقبلا.  .... ما زال الرفاق هنا على #الفيسبوك يتجادلون في جنس الملائكة و يتناقشون في #العلمانية و اللاطائفية مع أن قصة كقصتي هذه لا دخل للعلمانية و لا الدينية بها.... كل ما له علاقة بها أن تتواضع أجهزة الدولة قليلا و تحس بالناس... كل مسؤولينا إلا استثناءات قليلة تراهم و هم في السلطة قمة في الديكتاتورية و القرارات العشوائية و عندما يتقاعدون أو ينشقون تراهم قمة في الديمقراطية و تفهم الواقع.

منشور على صفحتي على الفيس بوك
مصطفى حميدو

Sunday, 4 February 2018

مشتركات الإخوان و البي كي كي

لا يمكن أن أتعاطف مع أي كيان يعلي روحه القومية أو الدينية على حساب الروح الوطنية. مشكلتان أساسيتان واجهت سورية على مدى عقود: الإخوان المسلمين و البي كي كي. تجرأت الدولة و اصطدمت مع الإخوان و استخدمت كل أساليب القوة لسحقهم بينما عمليا تحالفت مع البي كي كي خلال الثمانينات و التسعينات بكل ما يعني التحالف من معنى. لا يمكن فهم مسببات ذلك بأي حال. فإذا مثلا قارنا بين الإخوان و البي كي كي سنصل إلى عوامل مشتركة بينهما. فكلاهما له تأييد شعبي بين جمهور معين و الطرفين لهما جناحين عسكريين و الطرفين امتداداتهما خارجية و الطرفين قاما و يقومان بتطهير ديني و عرقي لكن الفرق الوحيد الذي يختلفان فيه هو رغبة الإخوان في حكم سورية كلها بينما يريد البي كي كي سلخ و حكم جزء من سورية.

مصطفى حميدو

بيان سوتشي و نقاط الجدل

لا أريد أن أدخل في نقاشات مع أحد توصل إلى افتراق. فالأصل عندي هو البحث عن كل مشترك لتعزيزه و لتقويته و للبناء عليه. منذ أول أمس و أنا أقرأ انتقادات كثيرة لنص مؤتمر سوتشي و خصوصا تلك الفقرة المتعلقة بلا طائفية سورية. كل المنتقدين يركزون على أن البيان استبعد مفردة العلمانية في وصف الدولة السورية و دستورها و نظامها و استخدم بدلا عنها مفردة اللاطائفية. هناك مراجعة واحدة انتقدت ما هو برأيي أخطر من تلك الفقرة و هي فقرة عدالة التمثيل في السلطات المحلية. هنا إذا دققنا أكثر في معنى  السلطة المحلية سنجد أنه اللغم الحقيقي. فأي سلطة تحكم تنطلق أساسا من السلطات المحلية. فدون تأييد محلي لن تتمكن أي سلطة و لا أي نظام من الحكم.
إذا كان علينا أن نناقش فلنناقش هذه الفقرة تحديدا و إذا أردنا إيجاد حلول فالحلول موجودة و أهمها إجراء أي انتخابات محلية على مبدأ النسبية و أي انتخابات وطنية على مستوى سورية على مبدأ الدوائر الكبرى المبنية على الأغلبية المطلقة. عن طريق هاتين الآليتين يمكن تحقيق توازن وطني و تمثيل حقيقي و قبر أي لعب طائفي بأي انتخابات.
أما بخصوص العلمانية فنحن يا سادة نخبويون لا نعرف سورية و لا نعرف تفاصيلها. أصل الحرب على سورية شعار واحد و هو أن سورية لا تحكم من أغلبيتها بل تستأثر بحكمها طائفة واحدة. هذا الطرح جيش كل الأغلبية الساحقة من الريف السوري و المدن البعيدة عن العاصمة. فمثل هذا الطرح يدغدغ الحواس لأسباب كثيرة و تراكمات تاريخية لا داعي هنا لذكرها. عملية طرح العلمانية بشكل واضح سيجعل المشكلة كامنة داخل المجتمع السوري. فسوريا ليست دمشق و حاراتها الراقية. سورية هي ريف واسع و مدن محافظة ذات ثقل. وضع مادة كهذه ستجعل من نسج على طرح الحكم في سورية للأقليات يبني من جديد أرضية للتحرض. الحل برأيي بسيط. فالدولة المدنية المبنية على المواطنة التي يتساوى فيها الجميع أمام القانون هو الحل. فبدلا من كلمة علمانية يمكننا وضع "دولة مدنية مبنية على المواطنة التي يتساوى فيها الجميع أمام القانون و لا تفريق بين مواطنيها على أساس الدين أو العرق أو الجنس". أما بالنسبة لدين الرئيس و الاسلام مصدر للتشريع فأرجوكم لا تعطوا لأعدائكم مادة للتحريض. هذه الفقرات و ان ازيلت فستبقى موجودة عرفا و العرف أقوى من القانون. في النهاية كل الدساتير العربية حبر على ورق و لا تطبق و إلا كانت بلداننا العربية هي في صدارة دول العالم عدلا و تقدما.

١/٢/٢٠١٨
مصطفى حميدو

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More